مع ارتفاع ثمن السيارات الشعبية الجديدة التي اصبحت حكرا فقط على الاثرياء  في تونس و ارتفاع القيمة الضريبية و غلاء اوراق تامينها صار المواطن البسيط من الموظفين و الطبقة الوسطى يلتجؤون الي السيارات المستعملة و هنا المزيد